التسجيلالرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءدخول

شاطر | 
 

 شيما وعدت ربهـآ ، ونجوى وعدت عشيقهـآ ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مالك الأحزان
صــآحــب المــوقــعْ
صــآحــب المــوقــعْ
avatar

عدد المساهمات : 460
تاريخ التسجيل : 28/11/2010
الموقع : سطــح القـمــر

مُساهمةموضوع: شيما وعدت ربهـآ ، ونجوى وعدت عشيقهـآ ..   الجمعة 24 ديسمبر - 21:43

تتعثر الاحرف في صياغة تلك القصه ويستعصي القلم على السير في سرد احداثها
وتعتقد اللسنان لنطق كلماتها ويظطرب القلب لهولها نعم شيماء تلك الفتاهـ التي قد باتت تناجي ربها
ودموعها تتحدر على خدها رغبه ورهبه في لقاء ربها كان المصحف صديقها والتلاوهـ رفيق دربها
؟؟؟؟؟؟
زميلتها نجوى لم تكن الاتلك الفتاهـ التي قد انغمست في شهواتها وطريق الغناء والخناء سبيلها
والاسواق هوايتها والفضائيات متاع ليلها والمعاكسات دليلها رغم انها متوزجـه ولكن الشيطان قد استحوذ عليها

كانتا شيماء ونجوى معلمتان باحدى المدارس تبعد عن مكان اقامتهما اكثر من 100كم
كذلك شيماء متزوجه ولها طفل لم يتجاوز عمره الثانيه
مع بزوغ فجريوم جديد ويوم مضلم فريد في في ذلك الصباح وقبل طلوع الشمس اتصلت
شيماء على نجوى كي تستعد كعادتها للذهاب الى المدرسه مع زميلاتها من المدرسات00
ولكن نجوى اعتذرت وقالت انها غير قادره اليوم على الذهاب الى المدرسه وادعت ان زوجها مريض فلاتستطيع مغادره البيت
بينما كانت على موعد مع عشيقها في نفس الموعد للذهاب معه الى؟؟؟؟؟؟؟؟ وتقضي النهار معه
ثم تعود في اخر النهار اي موعد عودتها من المدرسه المعتاد
وقد حدث مالم يكن في الحسبان
شيماء وزميلاتها قد كانتا على موعد معى باريهم وخالقهم
انحرفت السياره التي توصلهما الى المدرسه من خط سيرها وارتطمت بناقله كبيره
وقد فارقت الحياه شيماء وزميلاتها في ذلك الحادث المؤسف وقدكان قضى الله وقدرهـ
كان المصحف الى جوار شيماء قد جاءت عليه قطرات من دم شيماء كانت تلك الدما قد وقعت على قوله تعالى
(( ان الذين امنوا وعملو الصالحات سيجعل لهم الرحمن ودا ))
ولم تنتهي القصه بعد
حضرت الجهات الامنيه والدفاع المدني والهلال الاحمر
وكانو يتفقدون المعلمات ويستفسرون عن عددهم
واتصلوا باهاليهم وجاء كلا يتفقد من كان يقرب له من المعلمات احمد زوج نجوى عندما
جأه الخبر كاد يصعق من هول المصيبه ولكن عندما وصل الى الموقع تبين له ان زوجته ليس بين المعلمات 000وعاد الى بيته ولكن كان يخالجه في نفسه ماهوى ادهى وامر
في الثانيه ضهرا تقريبا عادت نجوى الى البيت وكان احمد في انتضاهرها
وعند دخولها بادرها بالسؤال كيف كان يومك فقالت له انه يوم مضني وشاق
من الجهد والعمل وان الاختبارات على الابواب والتحضير لذلك يتطلب جهد اكبر
وبادرها بالسؤال هل المعلمات معك اليوم جميعهن بخير قالت نعم كناء طوال الطريق
في ضحك ومزاح0و0و0و0و0والخ حينها تأكد احمد انها كاذبه وغير صادقه
ونقل لها الخبر فما كان منها الا ان انفجرت بالبكاء والعويل وتلطم خديها
وهي تقول واحسرتاه واحسرتاه واحسرتاه ليتني كنت بينهم ليتني كنت بينهم
لقد لقياء ربهم اما انا فقد لقيت حتى اغمي عليها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

اخرجها احمد من بيته وارسلها الى بيت ابيها
وهي تحمل العار والمذله
هناك الفرف بين
شيماء التي التقت ربها ونجوى التي قد التقت عشيقها
ندعو الله ان يتقبل توبتها
وتوبتنا وكل المسلمين
آمين يارب
((قصه بقلم ابو صهيب ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الزعيم
مشـــرف
مشـــرف


عدد المساهمات : 43
تاريخ التسجيل : 07/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: شيما وعدت ربهـآ ، ونجوى وعدت عشيقهـآ ..   الخميس 13 يناير - 15:02

يسلموووو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مالك الأحزان
صــآحــب المــوقــعْ
صــآحــب المــوقــعْ
avatar

عدد المساهمات : 460
تاريخ التسجيل : 28/11/2010
الموقع : سطــح القـمــر

مُساهمةموضوع: رد: شيما وعدت ربهـآ ، ونجوى وعدت عشيقهـآ ..   الإثنين 21 مارس - 18:24

اللهـ يسلمك ..

ننتظر ابداعاتك

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ™ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
كـــــل هــــمـــــي حبـــــــي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شيما وعدت ربهـآ ، ونجوى وعدت عشيقهـآ ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القســــم الأدبـــي :: منتدى القصص والروايات والنثريــات-
انتقل الى: